انزلته من سيارتها على الطريق السريع

ساق سيدة بوضع ركلة

لايعلم السر الذي جعلها تقدم على هذه الخطوة الغريبة والخبيثة في نفس الوقت
وقبل ان ندخل في التخمينات والتوقعات والظنون
لنتعرف على القصة الجميلة والتي فيها من العبر والإستنتاجات والدروس..الكثيــــــر.

فيوم أمس وفي وقت متأخر وصل بلاغ للشرطة من مواطن قلق
وقلق هذا المواطن الصالح جاء بعد مشاهدته لرجل يسير راجلاً على إحد الطرق السريعة جنوب جزيرة شيلاند.
وهنا يود جنابي الكريم على التنويه بإن السير على الطريق السريع ليس خطراً فقط، لكنه ممنوع كذلك..

بعد هذا البلاغ وصلت الشرطة للرجل وتواصلت معه وتبين ان زوجته المصون وبعد خلاف بينها وبينه قامت بإنزاله دون رغبته على الطريق السريع، واكملت المسير بسيارتها.
هنا قامت الشرطة بإصطحاب الزوج(الشفية) ولاتسألني على معنى شفية، لاني لااعرف تفسير لها لكن نقولها في لهجتنا العراقية بكثرة، الى اقرب محطة للقطارات لتتأكد من وصوله لوجهته المجهولة بسلام فاقداً الكرامة.

نترك الزوج الشفية ونعود له بعد فاصل قصير
وننتقل عبر الأقمار الصناعية الى ذلك المواطن الصالح الذي اتصل بالشرطة.

فيقول ان الزوج الذي شاهده على الطريق السريع، كانت حياته بخطر.
فقد كان يتنقل بين الإتجاهين على الطريق السريع محاولاً ايقاف اي سيارة او شاحنة يجدها قادمة، دون جدوى.
وقام هذا المواطن الصالح بالسير ببطئ على طريق الطوارئ أمام الزوج الشفية في محاولة منه للفت نظر السيارات القادمة من الخلف عن وجود رجل على الطريق ومهددة حياته بالخطر.
استمر بالسير امامه لمسافة تقدر بـ 4 كيلومترات تقريباً دون ان يتواصل معه لا بالكلام ولا بالإشارة
لانه لايعرف ماذا في نية هذا الزوج بتصرفه الغريب هذا، لحين وصول الشرطة
والتي أشادت بدورها وأثنت على عدم قيامه بالتواصل مع الزوج.

نعود الى الزوج
فمثل هذا الحوادث ليست غريبة في مجتمع الدنمارك الصغير وتتكرر بكثرة
وليس شرطاً ان تكون بنفس هذا السيناريو الغريب، لكن مشابه من حيث حالات التعنيف الجسدي والنفسي الذي يتعرض اليه الأزواج هنا.
فالأرقام تقول ان واحدة من كل اربع حالات عنف بين الأزواج او المتعاشرين، تكون من الزوجة
يعني الزوجة هي التي تقوم بتعنيف زوجها وضربه وإهانته
وعدد الحالات المبلغ عنها سنوياً تصل الى 20 الف حالة…تــخــيل

صديقي أحمد ذلك الموجودة قصته مع اللوتو هنا في المـــدونة
قال لي وبعد ان كلمته عن الحادثة:
لو حصل لي هذا الموقف، فسأخذ الموضوع بهدوء ورحابة صدر
واحجز تذكرتي سفر للنيبال لي وللشريكة ذهاب.. وتذكرة واحدة للعودة
اقوم هناك بإعادة ضبط المصنع.
وعندما سألته عن سبب الذهاب بتذكرتين والعودة بتذكرة قال:
لان الشريكة ستشحن مع البضائع… على إعتبار انها ستصبح كيساً للملاكمة.
.
.
.
ولاتنسى المتابعة على الإنستغرام ياصديقي المهاجر
وجعل مابينك وبين شريكة الحياة عامراً.








‎مؤخرة الموقع

‎القائمة الجانبية المتحركة

About Me

About Me

مدونة خاصة انقل فيها تجاربي ووحهات نظري الشخصية وفيها عن الدنمارك وأحوال مجتمعها الصغير.. . المزيد من الحكايا اليومية تجدها على حساباتي على مواقع التواصل الإجتماعي لذلك لاتفوت المتابعة يالطيب.

Social Profiles

Facebook

error: Content is protected !!