الدنمارك تساعد البولنديات الراغبات بالإجهاض

صورة توضيحية للعنوان

لو نركب ألة الزمن ونعود 50 سنة او اكثر الى الوراء هنا في الدنمارك
سنعرف ان وقتها كان الإجهاض ممنوع… وليس هذا فقط
لكن ينظر للسيدة التي تقدم على هذه الخطوة، نظرة إشمئزاز ودونية
كيف لا، وهي تقدم على قتل نفس بريئة..!
لذلك كانت ماتيلدا ويوسفينا وغيرهن من النساء الدنماركيات يسافرن الى الجارة الجنوبية بولندا
ويجرين عملية الإجهاض بالمستشفيات البولندية ويعودن الى الدنمارك بعد إنجاز المهمة.
لكن الوضع تغير اليوم وأصبحت الأية معكوسة.
فمنذ عام 1973 سمحت الدنمارك بالإجهاض لنسائها الحوامل
بينما ومنذ أشهر قليلة حرمت ومنعت المحكمة الدستورية البولندية الإجهاض.
وبالتالي يتوجب على السيدات البولنديات الراغبات بإتمام عملية الإجهاض حزم حقائب السفر
والتوجه الى الجارة المانيا للتخلص من الجنين.

الدنمارك تسعى لمساعدة البولنديات

هنا في الدنمارك تسعى عدد من الأحزاب البرلمانية تقديم يد العون للنساء البولنديات
والسماح لهن بإجراء عملية الإجهاض هنا في مستشفيات البلاد
وبلا اي تكاليف على السيدة الراغبة بالإجهاض..يعني الحساب سيكون من جيب
دافعي الضرائب الدنماركيين.

من بين الأحزاب الداعمة لهذا المقترح هو حزب الـ Radikale Venstre
والـ Enhedslisten وحتى حزب الـVenstre المعارض.
ويرى حزب Radikale Venstre بإن الدنمارك ملزمة بتقديم يد العون لمثل هذه القضايا الإنسانية
ويجب من وجهة نظر الحزب كذلك، الضغط على حكومة الجارة الجنوبية من خلال الإتحاد الأوربي.
وعلى الدنمارك ان تكون في مقدمة المدافعين عن حق حرية الإجهاض في القارة.

وكذلك فان الحزب وغيره من الأحزاب الداعمة للمقترح
يرون ان الدنمارك يتوجب عليها رد الدين لبولندا
وكيف كان يسمح قبل عقود للنساء الدنماركيات الإجهاض في المستشفيات الحكومية البولندية.
وسيحاول هذا الحزب الداعم للحكومة تخصيص 20 مليون كرون لمساعدة البولنديات لإتمام
عملية الإجهاض في مستشفيات الدنمارك على مدار 4 سنوات.
وان هذا المبلغ سيساعد 165 سيدة بولندية سنوياً

الألاف يجهضن سنوياً في بولندا

الأرقام تذكر ان حوالي 2000 سيدة يقدمن على الإجهاض سنوياً في بولندا
لان السلطات البولندية تسمح بالإجهاض بحالات محددة فقط
منها مثلاً اذا كان الجنين نتيجة عملية إغتصاب او ان الحمل يؤثر ويشكل خطراً على حياة الأم.
لكن هناك الالاف من حالات الإجهاض التي تتم في الخفاء، وتحت ظروف خطرة
قد تودي بحياة الأم.

هنا في الدنمارك نظم عدد من الناشطات البولنديات وقفات إحتجاجية للفت نظر السلطات الدنماركية
لما يحدث في بولندا ومطالبة دول الإتحاد الاوربي الضغط على حكومة بولندا للتراجع عن قانون
منع الإجهاض.
وروت احد الناشطات قصة عن صديقة لها في بولندا حيث انه لم يسمح لها بالإجهاض
مما حرى بهذه الصديقة تناول الخمور وتدخين السجائر والحشيش بكثرة، في محاولة منها
للتخلص من الجنين على طريقتها.

المزيد من الأخبار واليوميات والحكايا والتجوال
تجده على قناتي على اليوتيوب..
إحرص على متابعتها ليصلك جديدها..وحياكم الله.

‎مؤخرة الموقع

‎القائمة الجانبية المتحركة

About Me

About Me

مدونة خاصة انقل فيها تجاربي ووحهات نظري الشخصية وفيها عن الدنمارك وأحوال مجتمعها الصغير.. . المزيد من الحكايا اليومية تجدها على حساباتي على مواقع التواصل الإجتماعي لذلك لاتفوت المتابعة يالطيب.

Social Profiles

Facebook

error: Content is protected !!